بعد تداول عدد من وسائل الإعلام المحلية في المملكة أنباءاً عن نية الأمير فيصل بن تركي الإستقالة من رئاسة نادي النصر عقب الخسارة المدوية والتي اخرجت النصر من دوري كأس الملك امام الغريم التقليدي اللدود الهلال، خرج الأمير بن تركي ليرد على تلك الأنباء مؤكداً عدم صحتها.

وأكد الأمير بن تركي الى ان كل ما يتم تداوله حول موضوع نيته تقديم استقالته من نادي النصر السعودي عارٍ عن الصحة تماماً مؤكداً على استمراره في منصبه كرئيس للنادي.

وكانت العديد من وسائل الإعلام في المملكة قد تداولت أنباءاً عن استقالة الأمير فيصل بن تركي من رئاسة نادي النصر “العالمي”، وذلك نتيجة الضغوط التي مورست عليه من قبل النادي وأعضاء الشرف والجمهور النصراوي عقب سقوط الفريق الأصفر من دوري كأس ولي العهد امام نادي الهلال الزعيم يوم السبت الماضي اضافة الى تدني مستوى الفريق الى درجات غير مسبوقة.

وكان حساب “في المرمى” الخاص ببرنامج الرياضة الشهير قد غرد عبر تويتر مؤكداً خبر استقالة الأمير بن تركي اضافة الى تكليف الأستاذ سلمان المالك برئاسة النادي حتى نهاية الموسم الكروي الحالي.

وكان الأمير فيصل بن تركي قد تقدم باستقالته رسمياً من نادي النصر في مايو من العام الماضي 2016، الا انه عدل عن القرار بعد انتهاء مدة حددها الأمير لأي شخص نصراوي للتقدم والترشح لرئاسة النادي بدلاً منه، ليقرر الاستمرار بعدها برئاسة النادي الأصفر “العالمي” بطلب من اعضاء شرف النصر والأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ال سعود.

مشاركة